;

تركيات يصنعن ألعابا ترسم البسمة على وجوه صغيرة أنهكها السرطان

تركيات يصنعن ألعابا ترسم البسمة على وجوه صغيرة أنهكها السرطان

لعبة بسيطة ربما تكون سببا في إدخال الفرحة إلى قلوب أطفال بريئة ينهش السرطان في أجسادهم.. هكذا فكرت 3 من ربات البيوت التركيات وبدأن في تنفيذ الفكرة بمدينة إزمير، غربي تركيا.

وعن ذلك، تقول مهتاب أركن، إحدى ربات البيوت المتطوعات، لمراسل الأناضول، إنهن يعكفن على حياكة وصناعة ألعاب وإهدائها إلى الأطفال المصابين بالسرطان بهدف إسعادهم وتقديم الدعم النفسي لهم.

وتضيف مهتاب أن حياكة الألعاب تتم باستخدام الصوف الطبيعي، الذي يقدمه أصحاب الخير لهم من أجل المساهمة في رسم الابتسامة على وجوه الأطفال المرضى.

وتوضح أنها واثنتين من زميلاتها يقمن بحياكة الألعاب أحيانًا في منازلهن، وأحيانًا أخرى في ورشة للحياكة.

وتشير إلى أنهن ينسجن ألعابا ملونة وجذابة مستوحات من شخصيات كرتونية وحيوانات مختلفة.

وتؤكد أنها تشعر بالسعادة الحقيقية عندما تتمكن من رسم ابتسامة على وجه الأطفال الذين يعانون من مرض السرطان، مشيرة إلى أهمية الحفاظ على معنويات الأطفال مرتفعة خلال مرحلة العلاج.

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW







2019-01-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تركيـــا بالعربي
error: Content is protected !!