;

تصريح هام من مسؤول تركي عن الكمليك وإذن السفر للسوريين في تركيا

تصريح هام من مسؤول تركي عن الكمليك وإذن السفر للسوريين في تركيا

قال والي مدينة غازي عينتاب داوود غول، إن الحكومة التركية فرضت إذن السفر على السوريين الموجودين على أراضيها، منعا لتجمعهم في مدينة واحدة، إضافة لأسباب تتعلق بالأمن.

وأوضح غول في لقاء على شاشة تلفزيون سوريا، أن تنقل أربعة ملايين سوري ضمن الولايات التركية قد يؤدي لمشاكل أمنية، لذلك أصدرت الحكومة قرارا ينص على حصول السوريين على إذن للسفر ضمن شروط معينة.

و تابع “نحن نتحدث عن 4 ملايين، إن انتقالهم وسفرهم سيؤدي إلى مشاكل من الناحية الأمنية، هم موجودون بشكل مؤقت هنا وإذا نشرناهم في كل أنحاء البلاد يمكن أن يجتمعوا في مدينة معينة وعند ذلك لا يمكن استيعابهم بشكل جيد، تخيلوا لو أنهم استقروا جميعا في ولاية غازي عينتاب أو في مدينة إسطنبول”.

غول أشار في الوقت نفسه إلى أن نسبة الجرائم التي يرتكبها السوريون في مدينة غازي عينتاب وفي غيرها من الولايات التركية منخفضة، وليس كما يشاع على بعض وسائل الإعلام، لافتا إلى أن انتهاك القانون موجود في جميع المجتمعات.

وأضاف أن اندماج السوريين في تركيا موضوع مهم للحكومة، التي تسعى إلى تقديم الإمكانيات المتاحة لأجل ذلك رغم وجود بعض المشكلات التي تولدت عن مجيئهم إلى تركيا.

غول لفت إلى تحقيق نجاحات في تعليم الأطفال السوريين، حيث يذهب 75 ألف طفل سوري إلى المدارس في مدينة غازي عينتاب التي تستضيف بين 400- 500 ألف سوري.

وتابع”هناك نجاحات في موضوع التعليم لكن بالنسبة للبالغين هناك فشل في بعض القطاعات، السوريون لم يتقنوا تكلم اللغة التركية في الحياة اليومية في السوق .. لا يستطيعون التجوال دون مترجم لذلك لانستطيع القول إننا ناجحون بهذا المجال بشكل كامل “.

وحول مساهمة السوريين في دعم اقتصاد مدينة غازي عينتاب، كشف عن وجود 1700 سوري يمارسون التجارة وأعمالا اقتصادية، مشددا على ضرورة تسجيل الشركات والعمال بشكل رسمي في الدوائر التركية.

واعتبر غول أن العمل غير القانوني والتهرب من دفع التأمينات والضرائب منافسة غير عادلة مع الأتراك، وتابع”نحن نحتاج للمستثمرين لكن يجب الالتزام بالقانون وتسجيل العمال والمؤسسات.. لأن عدم الالتزام سيولد مشاكل اجتماعية واقتصادية”.

ووصف منح الجنسية التركية للسوريين بالجدي، ومن الإجراءات المتبعة أن تقوم الحكومة التركية بالبحث والسؤال عن الشخص المرشح للجنسية ضمن شروط محددة، حيث تم تجنيس 75 ألف سوري حسب إحصائية لوزارة الداخلية التركية.

ويرشح السوريون الحاصلون على بطاقة الحماية المؤقتة “كمليك” للحصول على الجنسية التركية، والتي تلغى في حال زيارة سوريا ومخالفة المدة المحدة للعودة إلى تركيا، وفي هذا الشأن قال غول إن إدارة الهجرة ستقوم بترحيل من غادر إلى سوريا ثم دخل الأراضي التركية عن طريق التهريب، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن إدارة الهجرة ستجدد قيود حاملي الكمليك وفق جداول معينة.

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW







2019-01-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Amani Kellawi
error: Content is protected !!