;

مطعم قطري يتبرع بأرباحه للاجئين السوريين بعد تأهل قطر للمباراة النهائية

مطعم قطري يتبرع بأرباحه للاجئين السوريين بعد تأهل قطر للمباراة النهائية

غرد المدير العام لسلسة مطاعم “كتارا” في قطر” خالد إبراهيم السليطي” عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وبعد فوز منتخب قطر وتأهله للدور النهائي لكأس أمم آسيا للمرة الأولى في تاريخه.

عن تخصيص أرباح المطاعم بالكامل ولمدة ثلاثة ايام لصالح اللاجئين السوريين في مخيمات عرسال اللبنانية، كبادرة أخوية وإنسانية تجاه ما يعاني منه اللاجئين السوريين في المخيمات.

حيث واصل منتخب قطر تألقه في البطولة الآسيوية، وبلوغه المباراة النهائية عقب فوزه المستحق على الإمارات برباعية نظيفة، مساء اليوم الثلاثاء، في المباراة التي أقيمت على استاد “محمد بن زايد”، في نصف نهائي البطولة.

ويلعب المنتخب القطري منذ انطلاق البطولة من دون جماهيره، في ظل الإجراءات الصارمة التي تتبعها دول الخليج منذ اندلاع الأزمة بينهم وبين قطر في 5 يونيو 2017.

وشهدت العاصمة القطرية “الدوحة” احتفالات جماهيرية هائلة، عقب هذا الفوز التاريخي ووصول المنتخب إلى المباراة النهائية لمقابلة منتخب اليابان، كما تم رفع علم الثورة السورية خلال هذه الاحتفالات من قبل الجماهير القطرية.

وكانت مؤسسة قطر الخيرية، قد أطلقت في وقت سابق حملة “أغيثوا عرسال”، الهادفة لجمع التبرعات لإغاثة اللاجئين السوريين شمالي لبنان، بعد تضرر الآلاف منهم من جراء موجة البرد التي ضربت مخيماتهم خلال فصل الشتاء.

وبعد إطلاق الحملة بساعتين كانت قد أعلنت “مؤسسة قطر الخيرية” عن جمع قرابة 9 مليون دولار، لتتجاوز 5.5 مليون دولار التي سعت لجمعها.

فيما قام أمير قطر، الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني”، بالتبرع بمبلغ 50 مليون دولار، ليبلغ الرقم الكلي قرابة 59 مليون دولار، خلال اليوم الأول من التبرعات فقط.

وكانت “قطر الخيرية” من أوائل المؤسسات الخيرية التي تمكنت من الوصول إلى المخيمات المتضررة في منطقة عرسال، بعد العاصفة التي ضربت المخيمات، وقدمت مساعدات لنحو 17 ألف لاجئ سوري، معظمهم من الأطفال والنساء والمرضى والمسنّين والأشخاص ذوي الإعاقة.

يذكر أنه كان قد وصل اليوم الثلاثاء، وفد كبير من متطوعي “مؤسسة قطر الخيرية” إلى مخيمات عرسال في لبنان، للمساهمة في توزيع المعونات والمساعدات الإغاثية للاجئين السوريين في لبنان، الذين يعانون أوضاعاً إنسانية صعبة في ظل النزوح وبرد الشتاء القارس.

وبدوره قال الشيخ “حمد بن فهد آل ثاني”: “إن الزيارة إلى مخيمات كشفت لنا أن الحاجة أكبر مما يتصوره الإنسان، ولكن دعم أهل الخير في قطر لن يضيع عند الله ولا عند الناس، ونعتبر ذلك واجباً أخوياً وإنسانياً.

الأمر الذي دفع المزيد من القطريين إلى استكمال حملة جمع التبرعات للاجئين السوريين في مخيمات عرسال، بجهود شخصية وبمبادرات فردية، ولعل سلسلة مطاعم كتارا هي واحدة من هذه المبادرات لمساعدة السوريين في مخيمات اللجوء.

المصدر: مدونة هادي العبدالله

تفضل بالاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب https://goo.gl/UYa7CW







2019-01-29 2019-01-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع تركيا بالعربي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Amani Kellawi
error: Content is protected !!