هيا الشعيبي توجه رسالة لـ حلا الترك: أخاف عليكِ من غضب الله

Osman22 مارس 2021آخر تحديث : الإثنين 22 مارس 2021 - 5:05 مساءً
هيا الشعيبي توجه رسالة لـ حلا الترك: أخاف عليكِ من غضب الله

وجهت الفنانة الكويتية هيا الشعيبي رسالة للفنانة البحرينية الشابة حلا الترك، بعد الحكم القضائي الأخير الذي صدر بحق والدتها منى السابر بالسجن لمدة عام بسبب القضية التي رفعتها حلا على والدتها.

وقالت الشعيبي في الفيديو: “تضل امك يا حلا اسعديها.. واللي خذته منك هاد ولا شي.. وانا مستعدة اردهم لك عن طريق حسابي..بس طلعيها خليها تفرح.. هذه امك والدنيا يا حلا كما تدين تدان”.

وأضافت هيا في مقطع فيديو متداول عبر السوشال ميديا “ولا تسمعين لحق احد.. سكري اذنييك وروحي طلعي امك.. امك هي اللي تيسر امورك.. انا خايفة عليكي من غضب الله”.

وأثنى الكثير من رواد السوشال ميديا على نصيحة الشعيبي التي وجهتها لحلا، فيما اعتبر البعض انها استغلت هذه القصة من أجل الظهور.

وجاء في التعليقات: “ليش تنشرو طيب ما تكلمونها للبنت ولا مو قادرين تصلو للبنت المسكينة. اصلو للبنت يجماعه حاج تلومو هالطفله ومحد داري شو الضغط يلي جالسه تتعرضلو”.

وفي تعليق آخر: “يكفي أن امك عطتك جزء كبير من تكوين من عظامها وقت حملت فيك الي كونت الحين عظامك . هذا بصرف النظر عن باقي الأفضال الي قدمتها لك . وهل هناك مبلغ بالدنيا قادر أن يسدد هذا الفضل ؟!”.

يُشار إلى أن الفنانة الكويتية هيا الشعيبي ليست الأولى التي وجهت رسالة للفنانة الشابة حلا الترك، حيث تضامن مع السيدة منى السابر العديد من المشاهير من بينهم الفنانة مريم حسين والتي وجهت رسالة بالتعاون مع والدتها للسيدة منى عن استعدادهما للتكفل بالمبلغ المالي المطلوب منها.

كما نشرت الإعلامية الكويتية مي العيدان عبر حسابها في إنستغرام تفاصيل حساب منى السابر البنكي وطالبت الجمهور بالتبرع لها من أجل انقاذها من السجن.

وشن عدد كبير من الجمهور حملة ضد حلا الترك بسبب ما فعلته بوالدتها خاصة ان الحكم جاء بالتزامن مع عيد الأم، وكانت منى السابر قد نشرت فيديو كشفت فيه أنها هديتها من ابنتها حلا كانت الحكم بالسجن.

ولم يصدر أي رد أو توضيح من حلا الترك حتى هذه اللحظة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.