عالم تركي يحذر: قد نشهد ذروتان أخرتان لفايروس كورونا

HK2 أكتوبر 2021آخر تحديث : السبت 2 أكتوبر 2021 - 6:14 مساءً
عالم تركي يحذر: قد نشهد ذروتان أخرتان لفايروس كورونا

تركيا بالعربي – ترجمة: وسام الحلبي

عالم تركي يحذر: قد نشهد ذروتان أخرتان لفايروس كورونا

قال رئيس قسم الأمراض المعدية للأطفال في جامعة حجي تبة في أنقرة الدكتور (محمد جيهان) في تصريحات له، إنه وبما أن الوباء يتبع خط مستقيم ، سنشهد الموجتين الخامسة والسادسة في حال استمر الوضع كما هو.

وأضاف بحسب ما ترجمته تركيا بالعربي: “هناك ضرورة لتوخي الحذر عند انخفاض الحالات، لأن ذلك لا يعني أن الخطر قد انتهى أو انخفض، لأن مسار الوباء ما زال في خط مستقيم، وفي حال استمر الوضع كما هو عليه الآن، فسنشهد الموجتان الخامسة والسادسة، لقد استمرت أعداد الحالات ضمن حوالي 25-30 ألفًا لفترة من الوقت، ولكن هل سترتفع أو تنخفض من هنا؟ لم نر تأثير افتتاح المدارس ، وتأثير الأشخاص العائدون من الإجازة ويعملون في أماكن عمل مغلقة. يوجد عوامل عدوى، وهذا ما يجعل الأمر معقداً”.

تركيا تصنع طائرات ألباغو الأحدث في العالم,,, تدمير واسع النطاق للأهداف الاستراتيجية.

خاص موقع تركيا بالعربي وقناة ترك تيوب (اشترك الان)

اليوم سنتحدث عن أنظمة طائرات “ألباغو” بدون طيار، التي تستعد للإنضمام إلى أسطول الطائرات المسيرة الانتحارية، و التي تعد أحد أبرز المنتجات في الصناعات الدفاعية التركية خلال الفترة الأخيرة.

أثبتت الطائرة كفاءتها في تنفيذ جميع مهام الاستطلاع والمراقبة والتدمير، كما أنها مزودة بإمكانية إلغاء المهمة، وكذلك قدرتها على القيام بعمليات تدميرية واسعة النطاق.

وعلاوة على ذلك فإن ألباغو مزودة بخاصية الذكاء الاصطناعي وقدرتها على معالجة الصور، والتحليق بدون صوت، وهو ما يوفر تأثيرًا مدهشًا وقدرة عملياتية متفوقة.

تتميز بخفة وزنها وسرعة الانقضاض على الأهداف، وإمكانية الطيران على مستوى منخفض لتفادي الرادارات وسرعتها العالية، بالإضافة إلى قدرتها على تدمير أو تعطيل الأهداف الاستراتيجية مثل السفن الحربية ومنصات الصواريخ .

وتزن طائرة ألباغو 2 كيلو جرامًا، وعلى الرغم من صغر حجمها ووزنها الخفيف، يمكنها حمل متفجرات، والقيام بمهام على مسافات بعيدة للغاية، كما يمكن حملها ونقلها بسهولة بواسطة جندي واحد فقط، وكذلك استخدامها في تنفيذ المهام بسرعة كبيرة.

تركيا تفجر مفاجأة من العيار الثقيل.. قادرون على تصنيع مقاتلات إف 35 الشبحية

قال تمل كوتيل، المدير العام لشركة الصناعات الجوية والفضائية التركية (توساش)، إن الشركة قادرة على تصنيع مقاتلات أف- 35، كما أنها تعمل حالياً على تطوير تقنيات الطائرات المسيرة إضافة إلى الطائرة المقاتلة الوطنية التي يتولى فيها الذكاء الاصطناعي دور الطيار المساعد.

وأوضح كوتيل أن شركة “توساش” تنفذ مشاريع لإنتاج 3 طائرات و 6 مروحيات وطائرتين مسيرتين وطائرات “هدفية” وهي (طائرات مسيرة تستخدم كأهداف في التدريبات) إضافة إلى مشاريع لإنتاج أقمار صناعية.

ولفت إلى أن أهم مشروعات الشركة هو مشروع المقاتلة الوطنية التركية MMU الذي سينجز من قبل 3 آلاف فرد من توساش، إضافة إلى حوالى 3 آلاف آخرين من شركات أخرى ستساهم في المشروع.

وأضاف كوتيل أن طائرات الجيل الخامس يقودها طيار واحد ويحل الذكاء الاصطناعي محل الطيار المساعد، وأن المقاتلة الوطنية التركية ستكون هي أيضاً طائرة ذكية تتمتع بنفس الخاصية.

وأشار إلى أن محرك المقاتلة سيتم تشغيله عام 2023 وستقوم بأولى تجارب الطيران عام 2025 فيما سيتم تسليمها إلى القوات الجوية عام 2028.

وأوضح كوتيل أن محرك الطائرة، سيُطور من قبل شركة TR Motor التركية المحلية، وأن شركات أخرى ستساهم في تطوير بعض أجزاء المحرك.

وذكر أن أنظمة الهبوط بالمقاتلة سيتم تصنيعها من قبل شركة تركية وأخرى إيطالية إلا أن حقوق الإنتاج ستكون في تركيا، كما سيتم تطوير أنظمة التكييف بالمقاتلة في تركيا.

وأضاف أن على تركيا الجمع بين الجودة والسرعة والتكلفة المنخفضة، وأن المنافسين أصبحوا يدركون جيداً أن شركة “توساش باتت من أقوى اللاعبين على الساحة في قطاع الصناعات الجوية.

وأكد على أن شركة توساش لديها المقدرة والكفاءة لإنتاج المقاتلة الامريكية F-35، وتابع ” في حال حصولنا على رخصة الإنتاج يمكننا إنتاج مقاتلتي F-35 في شهر واحد. نمتلك حالياً القدرة على ذلك. نحاول منذ بداية الطريق أن يكون كل شيء بالمقاتلة محلياً مئة في المئة. ويجب أن تكون المقاتلة محلية تماماً حتى يمكننا بيعها للدول الصديقة.”

ولفت كوتيل إلى وجود حاجة ملحة لطائرات ركاب مدنية منخفضة التكلفة تتسع لـ60 شخصاً.

تركيا تعلن نجاح أضخم طائراتها المسيرة الهجومية في كافة الاختبارات, حمل أقوى الذخائر الذكية وأشدها تدميراً

انطلقت الطائرة الأثقل في صفوف أسطول الطائرات بدون طيار التركية أك سونجور من العاصمة أنقرة ، وهي تحمل أقوى الذخائر الذكية والأشد تدميرا كي جي كي سيها اثنين وثمانين بوزن 340 كجم، وتوجهت إلى ولاية سينوب البحرية، بواسطة التحكم بالأقمار الصناعية ، ونجحت أك سونغور في إصابة الهدف على ارتفاع 20 ألف قدم ومدى 30 كيلومترًا.

تسببت قدرة أك سونجور المسلحة بدون طيار ، التي تنتجها شركة صناعات الفضاء التركية ، في قلق وسائل الإعلام اليونانية. التي قالت إن أسلحة تركيا مربكة الآن لأنها تعلن أنه سيتم إنتاج سلاح جديد كل شهر، لذلك يجب أن نراقبها بعناية”

ولا تزال الطائرات المسيرة التركية ، التي حققت نجاحًا كبيرًا من خلال تغيير مصير العديد من النزاعات ، من أذربيجان إلى ليبيا ، على جدول أعمال الصحافة العالمية.

ويسلط الإعلام اليوناني الضوء على القلق الكبير من ميزات ما قال أنها دبابة السماء التركي، قائلاً إن أك سونجورسيها هو الإصدار المتقدم من الطائرة أنكا يو إي في غير المأهولة.

والتي يمكن أن تطير لمدة 40 ساعة دون الحاجة إلى الإمداد أو أي شيء. مشيرا أن الأتراك سيوفرون الكثير من خلال ذلك “.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.