أردوغان يوجه انتقادا حادا على خلفية حاد ثة أوغلو

Osman22 أبريل 2019آخر تحديث : الإثنين 22 أبريل 2019 - 7:28 مساءً
أردوغان يوجه انتقادا حادا على خلفية حاد ثة أوغلو

جدول المحتويات

أخبار تركيا بالعربي

أردوغان: نرفض العنف ونواصل التحقيق في الاعتداء على قليجدار أوغلو

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، أن الجهات المختصة في بلاده تواصل التحقيق في ملابسات الاعتداء على رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو.

وأوضح أردوغان في تغريدة على تويتر، أن الاحتجاجات على حضور قليجدار أوغلو جنازة أحد الشهداء تحولت إلى أعمال عنف، وأنه من غير الممكن تصويب العنف.

وجدد أردوغان تأكيده على أن بلاده تقف ضد كافة أشكال العنف والإرهاب، وأن تركيا لن تسمح لأحد بالنيل من مناخ السلام السائد في البلاد.

وترحم أردوغان على أرواح شهداء الجيش التركي، مبينا أن تراب الوطن يعد من الأمانات المقدسة التي تركها الشهداء خلفهم.

وأمس الأحد، تعرض قليجدار أوغلو، إلى اعتداء من قبل مجموعة من المواطنين خلال مراسم جنازة جندي استشهد في مواجهات مع منظمة “بي كا كا” الإرهابية على الحدود مع العراق جنوب شرقي البلاد.

ووقعت الحادثة في قضاء “تشوبوق” بالعاصمة أنقرة، أثناء حضور قليجدار أوغلو، جنازة الجندي الشهيد “ينار قيريقجي”.

وبحسب مراقبين، يواجه حزب الشعب الجمهوري انتقادات لتحالفه “ضمنيا” خلال الانتخابات المحلية الأخيرة ولا سيما في الولايات الغربية مع حزب الشعوب الديمقراطي الذي يتهم بوجود علاقات له مع “بي كا كا” الإرهابية.

يذكر أن حزب الشعوب الديمقراطي لم يقدم مرشحين له في العديد من الولايات الغربية خلال الانتخابات المحلية الأخيرة، فيما صرح الرئيسان المشاركان للحزب “سيزائي تمللي، و”بارفين بولدان” مرارا أن حزبهما له دور كبير في “النجاح” الأخير في الانتخابات المحلية بإسطنبول (فوز مرشح الشعب الجهوري المعارض برئاسة البلدية).

أردوغان يأمر بالتحقيق

من جهته أمر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإجراء تحقيق مفصل في حاد ثة الاعتد اء على زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو.

وأوضحت مصادر في الرئاسة التركية، أن أردوغان طلب من الجهات المعنية، كشف ملابسات الاعتداء وما إذا كان مخططا من قِبل جهة معينة.

وفي وقت سابق تعرض زعيم حزب “الشعب الجمهوري” التركي، إلى اعتداء من قبل مجموعة من المواطنين خلال مراسم جنازة جندي استشهد في مواجهات مع منظمة “بي كا كا” الإرهابية على الحدود مع العراق جنوب شرقي البلاد.

ووقعت الحادثة في قضاء “تشوبوق” بالعاصمة أنقرة، أثناء حضور قليجدار أوغلو، جنازة الجندي الشهيد “ينار قيريقجي”.

وفي تعليقه على الاعتداء، قال وزير الداخلية سليمان صويلو، في تصريح لإحدى محطات التلفزة، ” بالطبع لا يمكن القبول بمثل هذه الحادثة في جنازة شهيد، نتمنى له السلامة”.

من جهته، أعلن النائب العام في أنقرة، يوكسل قوجامان، في تصريح للأناضول، فتح تحقيق في الاعتـ.داء على كليجدار أوغلو، لكشف الملابسات من كافة الجوانب، والتحقق فيما إذا كانت هناك صلة للحادثة بالإرهاب أو العمل الاستفزازي، أم لا.

بدوره أدان وزير العدل عبد الحميد غُل، الهجـ.وم على زعيم حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة.

وقال في تغريدة على تويتر ” أدين هذا الاعتـ.داء الشنيع على السيد كمال قليجدار أوغلو، وأتمنى له السلامة، ولن نسمح للعنف بمختلف أشكاله، بأن يرخي بظلاله على السياسة الديمقراطية”.

في سياق متصل، أعرب رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، في تصريح صحفي، عن اعتقاده، بأن المتورطين في الاعتـ.داء، إنما هدفهم الاستفزاز، وينبغي الكشف عن المخططين.

كما أدان المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم، عمر جليك، في تغريدة، بشدة بالاعتـ.داء.

وقال ” ندين كافة أنواع العنف، ونتمنى السلامة للسيد قليجدار أوغلو، ولايحق لأحد تجاوز القانون”.

أما وكيل رئيس حزب العدالة والتنمية، نعمان قورتولموش، فقال في تغريدة، ” الاعتـ.داء الذي تعرض له السيد قليجدار أوغلو، مؤسف للغاية، ولايمكن قبوله إطلاقا”

والسبت، أعلنت وزارة الدفاع التركية استشهاد جنديين وإصابة 7 آخرين في اشتباكات بين الجيش التركي ومنظمة “بي كا كا” الإرهابية على الحدود مع العراق جنوب شرقي البلاد، قبل أن تعلن ارتفاع عدد الشهداء إلى 4.

يذكر أن الجندي ينار قيريقجي الذي حضر قليجدار أوغلو جنازته، كان من بين الجنود الذين استشهدوا في الاشتباكات المذكورة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.