المصلين في لندن

Amani Kellawi
2019-03-17T08:46:37+03:00
أخبار العرب والعالم
Amani Kellawi16 مارس 2019آخر تحديث : الأحد 17 مارس 2019 - 8:46 صباحًا
المصلين في لندن

جدول المحتويات

تركيا بالعربي/ عاجل

قالت وكالة الأنباء الأناضول ‏أن مقطع فيديو يظهر فيه اعتد.اءً على مصلّين في أحد مساجد العاصمة البريطانية ‎#لندن.

من جهتها تداولت وسائل إعلام بريطانية مقطع فيديو صادم يو.ثق لحظة الاعتد.اء على رجل من جانب مجموعة من الأشخاص خارج أحد مساجد العاصمة البريطانية لندن، أمس الجمعة، وذلك بعد ساعات من مجز. رة مسجدي نيوزيلندا، التي راح ضح.يتها عشرات الأبر.ياء.

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية إن مجموعة من 3 أشخاص وقفو.ا أمام المسجد بشارع كانون ستريت، وصرخوا بألفاظ مس.يئة للإسلام قبل أن يها.جموا أحد المصلين الخارجين من المسجد بمطر. قة على رأ.سه.

وتلقت بعدها الشرطة بلاغًا بوقو.ع هجو.م، إلا أن منفذ.ي الهجو.م لاذوا بالفر.ار واستقلوا سيارة سوداء قبل وصول قوات الأ.من، بينما يظهر في مقطع الفيديو أحدهم وهو يقفز أمام السيارة وهي تتحرك بسرعة عالية.

أردوغان يدعوا العالم للتحرك

من جهته دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، العالم للتحرك بشكل فوري ضد الفكر المتطر. ف الذي بدأ بالت.فشي كالسر.طان بالمجتمعات الغربية، وذلك في معرض تعليقه على مذ. بحة نيوزيلندا.

جاء ذلك في كلمة ألقها أردوغان، خلال مراسم بمناسبة و. فاة السيدة “بريل دده أوغلو” العضو في مجلس الأمن والسياسة الخارجية بالرئاسة التركية، بمدينة إسطنبول.

وشدد الرئيس التركي أنه “من الواضح أن الفكر الذي يمثله المجر. م منفذ المذ. بحة (بنيوزيلندا) استهد.فني واستهدف بلادنا وبدأ في التفشي كالسر.طان بالمجتمعات الغربية”.

وأضاف “أَدعو العالم بأسره وخاصة الدول الغربية إلى اتخاذ تدابير فورية ضد هذا التدهور الخط. ير الذي يهد. د البشرية كلها”.

وقال أردوغان إنه “من الواضح أن الهجو. م (في نيوزيلندا) جاء نتيجة تخطيط طويل ومسبق وبالتالي لا يمكن اعتباره سلوكًا متهورًا”.

وحذر الرئيس التركي من احتمال وقوع هجمات إرهابية مماثلة في العالم، ما لم يتم اتخاذ تدابير عاجلة.

وفي وقت سابق من الجمعة، استهدف هجو. مان إرها. بيان مسجدين في مدينة كرايتس تشيرس النيوزيلندية، أثناء صلاة الجمعة، ما أسفر عن مقتل 49 شخصا، وفق آخر محصلة للشر. طة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.